المقاومة ونظرية عملها في الدائرة الكهربائية - Resistance and the theory of its operation in the electrical circuit

A+ A-

 

المقاومة ونظرية عملها في الدائرة الكهربائية في البداية نطرح تساؤل ما هي الدائرة الكهربائية ولماذا سميت بهذا الاسم، سميت الدائرة الكهربائية بهذا الاسم لأنها عبارة عن حلقة مغلقة مثل الدائرة بالضبط ويوجد بها الكثير من المصادر للتيار الكهربائي ولها استخدامات عديدة حيث تستخدم بشكل أساسي في توليد الطاقة.

ما هي المقاومة ونظرية عملها في الدائرة الكهربائية

نستطيع تعريف المقاومة بأنها كيفية استطاعة أو منع مرور التيار أو الشحنات الكهربائية داخل الدائرة، وتعتبر المقاومة إحدى عناصر الدائرة وتقاس المقاومة بوحدة يطلق عليها الأوم ويمكن تلخيص فائدة المقاومة في الدائرة الكهربائية في النقاط التالية:

-         تعمل على تقليل التيار المار في الدائرة الكهربائية

-         تقاوم التيار السريع

-         تمنع فساد الأجهزة الإلكترونية نتيجة لمقاومتها للتيار المتدفق بسرعة

المقاومة ونظرية عملها في الدائرة الكهربائية وطريقة تمثيلها

لتوصيل الدائرة الكهربائية نحتاج إلى الكثير من الرموز وهي: مكثف، سلك، مفتاح كهربائي، صمام ملف، مصدر للتيار الكهربائي، وتكون دائما موجبة القيمة وتحدد قيمة المقاومة عن طريق تحديد علاقة التيار بالجهد الموجود داخل الدائرة والتي تعبر عن مدى جودة التوصيل داخل الدائرة الكهربائية وأن يكون التوصيل جيد لأن الدائرة مصنوعة من بعض المواد أو الأسلاك التي اشتهرت بجودة توصيلها مثل النحاس والألمونيوم، حيث تتميز تلك الأسلاك بإمكانية تدفق التيار من خلالها بسرعة

وتحدث البعض على انه أي دائرة كهربائية لابد وأن يكون بها مصدر للطاقة مثل البطارية والحمل الكهربائي الذي من أجله يتم تصميم الدائرة التي يكون هدفها الأساسي تشغيل هذا الجهاز ومثال عليه المصباح، وبعض الأسلاك اللازمة لنقل التيار الكهربائي وهي الأسلاك ويكون المكون النهائي هو المفتاح الذي يقوم بغلق وتوصيل التيار الكهربائي.

المقاومة ونظرية عملها في الدائرة الكهربائية:

الدائرة الكهربية تتكون من قطب موجب وقطب سالب موصولون ببعضهم البعض عن طريق أسلاك يطلع عليها اسم الأسلاك الموصّلة وتتصل هذه الأسلاك بمصدر للتيار الكهربي ومفتاح للتحكم في التشغيل والإيقاف ومستقبل للتحكم في التيار

هناك الكثير من النظريات التي تناولت هذا الموضوع وهي:

نظرية تفنيين: يمكن تبديل أي مصدرين للتيار في الدائرة بمصدر جهد واحد مع مقاومة واحدة وذلك على التوالي

نظرية نورتون: وهي تختلف عن نظرية تفنيين في أنها تقوم بالتوصيل على التوازي مع مقاومة واحدة.

المقاومة ونظرية عملها في الدائرة الكهربائية والعلاقة بينها وبين التيار الكهربائي والجهد:

عبر قانون أوم عن هذه العلاقة ويسمى قانون أوم بهذا الاسم نسبة غلى العالم الألماني أوم الذي عمل على دراسة الدوائر الكهربائية وطريقة تمثيلها، وسميت المقاومة بهذا الاسم لأنها تقاوم التيار فإذا كان التيار سريع فغن المقاومة تعمل على تقليل السرعة ويتم حساب المقاومات اللازمة في الدائرة الكهربائية على حسب قيمة التيار.

ونص قانون على أن المقاومة عبارة عن فرق الجهد في الدائرة الكهربائية مقسوما على شدة التيار.

والخلاصة أن الدائرة الكهربائية تحتوي على الكثير من المكونات كمصدر للطاقة والأسلاك والحمل الكهربائي الذي من أجله يتم تصميم الدائرة للحصول علة الطاقة الكهربائية والمقاومة التي تعمل على حماية الأجهزة الإلكترونية وهناك الكثير من النظريات التي تحدثت عن المقاومة في الدائرة الكهربائية ويعتبر أوم هو مكتشفها لذا تقاس المقاومة بالأوم

وختاما للمقاومة فائدة كبيرة داخل الدائرة الكهربائية فإنها مكون أساسي بالدائرة يعمل على حماية الحمل الكهربائي أو الجهاز المراد إضاءته من التلف فهي تعمل على تقليل سرعة التيار الكهربائي المار بالدائرة الكهربائية وتنظيم حركة مروره وتعمل على تقليل حدته.